3erzel_064

الوزير علي حسن خليل : مشهد التحالف بين حركة امل وحزب الله نؤكد على استمراره إلى ما بعد الإنتخابات البلدية

تقديراً للجهود التي بذلها وزير المال علي حسن خليل، وعضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض، ورئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي الزين وقائمقام مرجعيون السيد وسام حايك في سبيل دعم بلدة قبريخا في كافة المجالات، أقامت بلدية قبريخا مأدبة عشاء تكريمية على شرفهم في قاعة مطعم العرزال في منطقة وادي الحجير، بحضور المسؤول التنظيمي لاقليم جبل عامل علي اسماعيل مسؤول مكتب البلديات في حركة امل يحي جابر وقيادات من حركة امل وحزب الله و لفيف من العلماء وفعاليات اجتماعية وبلدية وتربوية وثقافية
الاحتفال تخلله كلمات .
بداية كانت كلمة رئيس بلدية قبريخا حسين فحص كلمة شكر فيها المكرمون على كل ما قدموه للبلدة في سبيل إنمائها وتطويرها من خلال المشاريع التي أنجزت في الأعوام الستة الماضية، كما وتوجّه بالشكر لأعضاء البلدية الذين كانوا حريصين دائماً على إنجاز أكبر عدد ممكن من المشاريع داخل البلدة، متمنياً الاستمرار بالنجاح إلى زملائه في المجلس البلدي القادم، وأن يكونوا قلباً واحداً لمصلحة الأهالي دون تفرقة أو تمييز.
بدوره رئيس الاتحاد علي الزين ألقى كلمة شدد فيها على أن انطلاقنا بالعمل بالتعاون مع إخواننا في المجلس البلدي وفي اتحاد بلديات جبل عامل كان بهدف خدمة أهلنا،.
من ثم ألقى وزير المال علي حسن خليل كلمة شدد فيها على أننا ارتضينا تحالفاً وثيقاً وكاملاً بين حركة أمل وحزب الله، ومعهم كل مكونات مجتمعنا السياسية والاجتماعية والعائلية، لكي ننتج بلديات قادرة على أن تقوم بواجباتها ومسؤولياتها، وهو مشهد نؤكد على استمراره ما بعد الإنتخابات البلدية، ليكون على شاكلة هذا اللقاء، يؤكد مشهد الوحدة في الموقف، وترجمة للتوافق السياسي الكامل بين الطرفين، وانعكاساً على كل المستويات، ومنها العمل البلدي الذي نحن بصدده اليوم، مؤكداً أننا نريد للتجربة أن تنجح في إنتخاباتنا القادمة بعد أيام، والتي نريدها أن تصل إلى المستوى الراقي من ممارسة الديمقراطية عبر تقديم منطق التزكية في هذه الإنتخابات دون خوف أو وجل أو خجل من هذه التجربة، لأنها برأينا واحدة من أرقى صيغ التفاهم التي يمكن أن تصاغ بين مكونات وقوى مختلفة.
وأضاف الوزير خليل نريد أن نؤكد على الثابتة التي نعمل عليها في هذه المرحلة، وهي السعي الحثيث من أجل إنجاز قانون جديد للإنتخابات النيابية، نستطيع فيه أن نجري الإنتخابات بأقرب وقت ممكن دون إلتزام بمواعيد إلاّ مواعيد التوافق على إقرار قانون الإنتخابات الجديد، لنصل من خلاله إلى مجلس نيابي تمثيلي يعكس تمثيل كل القوى السياسية ومكونات مجتمعاتنا، والقانون الذي نراه الأنسب برأينا، وقدمناه كمشروع تسوية بين مختلف الآراء والاقتراحات، هو مشروع قانون يقوم على أساس النسبية في النظام الإنتخابي، وبالتالي عندما نطرح هذا الأمر، فإننا لا نقفل الباب أمام أي نقاش مسؤول يدفع باتجاه التفاهم على مشترك في هذه القضية، لا أن يبقى كل طرف متمسك بموقفه بعيداً عن أي تراجع أو تقدّم خطوة إلى الأمام، وبهذا نكون حريصين على صيانة وطننا وحمايته، خاصة ونحن نعي مخاطر التحديات الكبرى التي تحيط بمنطقتنا ووطننا لبنان الذي ما زال في عين العاصفة، حيث أن عين العدو الإسرائيلي ما زالت علينا، وعين الإرهاب التكفيري ما زالت حاضرة تتربص بنا الكثير من الشر، ونحن ما زلنا على موقفنا ندفع باتجاه تحصين ساحتنا الوطنية الداخلية في مواجهة هذا الإرهاب.
وختم الوزير خليل بالقول إننا نقف بكثير من الإكبار والإجلال والإحترام أمام شهادة القائد الجهادي السيد مصطفى بدر الدين، وهذه الشهادة التي بقدر ما تمناها شهيدنا الغالي، فهي خسارة كبرى لنا في هذه المنطقة، لأننا نعرف أثره الكبير في صياغة دور وموقع وقوة المقاومة التي دحرت هذا العدو الإسرائيلي.
من ناحيته ألقى النائب علي فياض كلمة دعا فيها جميع المكونات السياسية إلى عدم التقصير في سبيل الوصول إلى قانون إنتخابي جديد تجري الإنتخابات على أساسه، لأن التمديد لم يعد خياراً، بل هو بات من الماضي، والمطلوب اليوم أن تتضافر الجهود جميعاً في سبيل أن يتوافر هذا التوافق

على قانون إنتخابي جديد

3erzel_002 3erzel_011 3erzel_015 3erzel_017 3erzel_024 3erzel_026 3erzel_031 3erzel_034 3erzel_035 3erzel_044 3erzel_045 3erzel_050 3erzel_059 3erzel_060 3erzel_061 3erzel_067 3erzel_068 3erzel_075 3erzel_079 3erzel_092

شاهد أيضاً

1

الوزير خليل : حركة امل لم و لن تكون جزء من اي صفقة في الموضوع النفطي

مكتب الشؤون البلدية واﻻختيارية  في حركة امل اقليم الجنوب  ينظم اللقاء السياسي اﻻنمائي للمجالس البلدية …