14689706_10154502303541718_203498780_o

فكر الإمام الصدر يصدح في باريس

أقامت لجنة الاحتفاء بذكرى تغييب الإمام الصدر في فرنسا بالتعاون مع بعثة لبنان الدائمة لدى اليونيسكو مؤتمر: “الأديان في خدمة الانسان”، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بوزير المالية علي حسن خليل ومشاركة رئيسة مؤسسات الامام الصدر الدكتورة رباب الصدر، رئيس جامعة القديس يوسف في بيروت الأب الدكتور سليم دكاش، ممثل جامعة الامم المتحدة في اليونسكو السفير دانيال روندو ومندوب لبنان الدائم في اليونيسكو السفير الدكتور خليل كرم.
وحضر المؤتمر النائب الأول لحاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين، القائم بأعمال السفارة اللبنانية غدي الخوري، سفيرة سوريا لمياء شكور وسفير إيران الدكتور علي أهاني، سفراء اليونيسكو لمعظم الدول العربية ومندوبو إيران، الفاتيكان ولاوس لدى اليونيسكو، سفير جامعة الدول العربية في باريس، الرئيس الفخري للجامعة اللبنانية الثقافية، رئيس جمعية الرسالة الثقافية الفرنسية اللبنانية الدكتور حسن عبيد وجمع من رجال الدين الفرنسيين واللبنانيين.

خليل
بعد تقديم لرئيس جمعية الرسالة الثقافية الفرنسية اللبنانية الدكتور حسن عبيد، تحدث خليل فشدد على “أهمية الاديان في نشر التسامح والانفتاح على الآخر”، وأكد على “تجلي فكر التسامح عند الامام من خلال ايمانه بالإنسان الفرد، وبالناس كجماعات وثقاقات وحضارات مختلفة، وطاقات الشعب في نظره هي طاقات لله ولكنها اذا ابتليت بالتجزئة الداخلية لا بد أن تتبدد”.

الصدر
أما الصدر فتحدثت عن “لوحة التسامح في فكر الامام الصدر عبر ثلاث صور، تبدأ الأولى بلون الإنفتاح على الآخر ويطغى على الثانية شعاع المحبة واللاعنف ويبدع السلام في رسم الصورة الثالثة”.

روندو
وأشاد روندو “بدور الامام الصدر الجامع وفكره المنفتح”، مؤكدا على “قدرته على إعطاء الدور العملي لرجال الدين”.

دكاش وكرم
وشرح دكاش “نظرة الامام للانسان وقيمته وحريته”، أما كرم فأكد أن “الدين هو محبة وسلام وأن الجهل لا يولد إلا تكفيرا”.

شاهد أيضاً

1

الوزير خليل : حركة امل لم و لن تكون جزء من اي صفقة في الموضوع النفطي

مكتب الشؤون البلدية واﻻختيارية  في حركة امل اقليم الجنوب  ينظم اللقاء السياسي اﻻنمائي للمجالس البلدية …